404
نعتذر , لا نستطيع ايجاد الصفحة المطلوبة
  • العودة الى الصفحة الرئيسية
  • السبت، 9 ديسمبر 2017

    حقائق لا تعرفها عن لعبة الحوت الأزرق .. وهل فعلًا تحرض الأطفال على الإنتحار؟

    حقائق لا تعرفها عن لعبة الحوت الأزرق .. وهل فعلًا تحرض الأطفال على الإنتحار؟

    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
    الألعاب الإلكترونية وسيلة للتسلية والمتعة، لكن البعض يحولها إلى ألعاب قاتلة. "الحوت الأزرق"، من بين الألعاب الإلكترونية التي ظهرت مؤخرا في العالم، وباتت تنطوي على تهديد مباشر لحياة المراهقين.


    هذه اللعبة التي تتكون من تحديات لمدة 50 يوم، وفي التحدي النهائي يطلب من اللاعب الإنتحار. ومصطلح "الحوت الأزرق" يأتي من ظاهرة الحيتان الشاطئية، والتي ترتبط بالانتحار.

    بدأ الحوت الأزرق في روسيا في عام 2013 مع "F57"، واحدة من أسماء ما يسمى "مجموعة الموت" من الشبكة الاجتماعية فكونتاكتي، ويزعم أنها تسببت في أول انتحار لها في عام 2015. 


    في روسيا في عام 2016، جاء الحوت الأزرق لاستخدام أوسع بين المراهقين بعد أن جلبت الصحافة الانتباه إليها من خلال مقالة ربطت العديد من ضحايا الانتحار غير ذات صلة إلى الحوت الأزرق، وخلق موجة من الذعر الأخلاقي في روسيا. وفي وقت لاحق، ألقي القبض على بوديكين وأدين ب "التحريض على ما لا يقل عن 16 فتاة مراهقة للانتحار"، مما أدى إلى التشريع الروسي للوقاية من الانتحار وتجدد القلق العالمي بشأن ظاهرة الحوت الأزرق.

    بعد القبض على مطور اللعبة Philipp Budeikin الروسي الجنسية الذي كان طالب يدرس علم نفس اتضح انه من أهدافه هي :

    • تقليل عدد البشر في الأرض
    • تنظيف المجتمع الذين وصفهم الأغبياء و بالقمامة البيولوجية
    • البحث عن أكثر كمية من الأطفال الذي يمكن استغلالهم فكريا ونفسيا

    وللأسف حتى بعض القبض عليه لازال هناك ناس يدعمون يعطون الأوامر من هذه اللعبة لتوفرها على الانترنت بشكل كبير حتى بعد إزالتها من متجر قوقل وآبل ويبدو ان اللعبة لا زالت تنتشر بصورة كبيرة بين الأطفال على هواتفهم الذكية والذي يساعد هذه اللعبة على الانتشار أنها مجانية.

    الانسحاب : 

    لا يُسمح للمشتركين بالانسحاب من هذه اللعبة. وإن حاول أحدهم فعل ذلك فإن المسؤولين عن اللعبة يهددون الشخص الذي على وشك الانسحاب ويبتزونه بالمعلومات التي أعطاهم إياها لمحاولة اكتساب الثقة. ويهدد القائمون على اللعبة المشاركين الذين يفكرون في الانسحاب بقتلهم مع أفراد عائلاتهم .

    قائمة المهام :

    1. نحت عبارة محددة على يد الشخص أو ذراعه.
    2. استيقظ في الساعة 4:20 صباحا وشاهد فيديو مخيف.
    3. عمل جروح طولية على ذراع المتحدي.
    4. رسم حوت على قطعة من الورق.
    5. كتابة "نعم" على ساق الشخص نفسه إذا كان مستعدا ليكون حوتاً. وإلا، ينبغي أن يقطع الشخص نفسه عدة قطع.
    6. مهمة سرية (مكتوبة في التعليمات البرمجية.)
    7. خدش (رسالة) على ذراع الشخص.
    8. كتابة حالة على الانترنت عن كونه حوت.
    9. التغلب على الخوف.
    10. الأستيقاض الساعة 4:20 فجراً والوقوف على السطح
    11. نحت حوت على يد الشخص الخاصة.
    12. مشاهدة أشرطة الفيديو مخيف كل يوم.
    13. لاستماع إلى الموسيقى يرسلها المسؤول.
    14. قطع الشفاه.
    15. نكز ذراع الشخص / اليده الخاصة بواسطة إبرة.
    16. أئذ نفسك أو أمرض نفسك
    17. الذهاب إلى السقف والوقوف على الحافة.
    18. الوقوف على جسر.
    19. تسلق رافعة.
    20. في هذه الخطوة، يتحقق شخص مؤمن بطريقة أو بأخرى لمعرفة ما إذا كان المشارك جدير بالثقة.
    21. التحدث مع "الحوت" على سكايب.
    22. الجلوس على السطح مع الساقين تتدلى على الحافة.
    23. وظيفة مشفرة أخرى.
    24. بعثة سرية.
    25. الأجتماع مع "الحوت"
    26. يعين المسؤول يوم وفاة الشخص.
    27. زيارة السكك الحديدية.
    28. لا تتحدث مع أي شخص طوال اليوم.
    29. إعطاء يمين حول كونه حوت.
    30. بعد هذه الخطوات، الخطوات 30-49 تنطوي على مشاهدة أفلام الرعب والاستماع إلى الموسيقى التي يختارها المسؤول، والتحدث إلى الحوت.
    31. المهمة الأخيرة هي القفز من مبنى.


    حالات الإنتحار :

    الجزائر

    في 8 ديسمبر 2017، انتحار طفل يبلغ من العمر 15 سنة بولاية سطيف شرق الجزائر، نتائج التحقيق اكدت ان سبب الانتحار كان بسبب لعبة الحوت الازرق التي كان يقضي معظم وقته فيها لمدة شهر.

    في 18 نوفمبرانتحار طالبين في الثانوية بولاية بجاية بعد إستعمال لعبة الحوت.

    السعودية

    في 6 ماي 2017 انتحر طفل يبلغ من العمر 13 سنة شنقًا بربط عنقه بحبل مشدود في الدولاب في مسكنه العائلي بجدة، وبعد التحريات اكتشفت الشرطة وجود لعبة الحوت الأزرق على هاتفه.


    من الطرق المقترحة لمكافحة لعبة الحوت الازرق :

    • انشاء لعبة معاكسة لها تقوم بتحدي الأطفال والمراهقين على عمل أعمال خيرية أو أعمال وطنية واستغلال وقت الصيف بشكل جيد
    • تبليغ الأهل وأولياء الأمور والعامة وتوعيتهم عن مخاطر اللعبة ومارقبة أبناهم وبالأخص مع دخول وقت الصيف وزيادة وقت فراغ الأبناء.
    • انشاء حساب في فيسبوك ومواقع التواصل الاجتماعية يهتم برصد ومكافحة هذه الألعاب بشكل دائم.
    • التواصل بشكل مباشر عن طريق زيارات اجتماعية للاسواق والتجمعات في المدن لتنبيه عن مخاطر الألعاب الغير مناسبة للطفال والمراهقين وفي نفس الوقت عرض حلول مبادلة وألعاب أخرى مناسبه لهم.

    نظرا لخطورة اللعبة وتأثيرها السيئ على مجتمع تم كتابة هذا المقال للتنبيه لعله يصل إلى أكبر شريحة من الناس لينتبهوا من مخاطر هذه اللعبة حفاظا على أمن أبنائنا وتنبيه ذويهم من خطورة هذه اللعبة.

    موقع " DZ GAMES " : مشروع جزائري مختص في تقديم جديد الألعاب من أخبارها و تحميلاتها، عن طريق قناته وموقعه الرسميي و هو الأول من نوعه في الجزائر

    الكاتب : Wassim Dermime

    ليست هناك تعليقات:

    إرسال تعليق

    جميع الحقوق محفوظة لموقع DZ GAMES | مجتمع كل جيمر!
    تصميم : wassim dermime